حدث خطأ في هذه الأداة

الخميس، 19 أبريل، 2012

لمسات صادقة ..


لمسات صادقة تدفئ المشاعر في قلوبنا ..
رغم تنهدات الأسى ..
رغم علمي الشديد بأنها النهاية ..
إلا إنها لابد منها ..
حتمية لايسعنا التراجع فيها ..
هناك من القرارات مابكون مؤلما حد السيف ..
لكنه حكيم حد الصدق ..
نحن لا نملك قلوبنا ..
و مشاعرنا تقودنا ..
لكننا في النهاية نحكم عقولنا و نرجع لها لعلها تدلنا على الأسلم ..
و هكذا كان في هذه القصة التي تعايشت معها لدرجة إني عشتها ..
هكذا نحن الكتاب نعيش بمشاعر غيرنا و نحسها ..
و نفيق منها و نحن إما سعداء معهم و لهم ..
أو تعساء لتعاستهم ..
و بين سنا المشاعر و وهن الإنتظار تأتي النهاية ..
و لاتزال تنهدات الأسى و رياح الجفاء تعتريني ..
ماذا عساي أن أفعل و أنا أقف على تنهدات ..
و عمق هجر لايشفيه إلا الحب الصادق العميق الذي ضاع في زحمة الحياة ..


د.البتول الدباغ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق