حدث خطأ في هذه الأداة

الخميس، 19 أبريل، 2012

متيم


متيم هو عصفت به الأشواق ..
و دارت به الأيام ..
و غلبه الحنين ..
و ذاب ..
و منى فؤاده بعهود و أمنيات ..
فقد ذهب الصبا و حاله هو الحال ..
و ظلت حسرة قلبه تراوده فيشعر بالغصة لكل ما آساه ..
و بقيت الحسرة تؤجج الشوق ..
و تكثر من الظنون ..
و أصبح بحاله كالمجنون ..
لايدري كيف يطلق روحه من الأشجان ..
فهو لا يستطيع لقياها في أي مكان ..
و عزف قلبه أنينا موجعا يحكي لنا كم هو حيرآن ..
فأصبح يتغنى مع الليل و القمر ..
و مع الفجر في ليالي السهر ..
يحكي أشعارا كلها ألحان ..
لعله يجد فيها الدواء و الإطمئنان ..
فأصبحت حكايته حكاية تحكى في كل الأزمان ..
عن العشق و الهوى و الإحساس و الوجدان ..
و كيف القلب يتملكه السحر كالبركان ..

د. البتول الدباغ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق