حدث خطأ في هذه الأداة

السبت، 15 ديسمبر 2012

وجع الحب




يتدافع قلبي ..
مثلما تدافع الموج ..
يلاحق بعضه البعضا ..
موجاً صاخباً لايرتد ..
إلى آخرة قطرة من حب ..
و أنا مخنوقة العبرات ..
لا أريد لشعوري أن يذوي ..
و هو يذوي ..
أصبح وجودك في حياتي شبحي ..
في ضباب مستمر ..
الكلمات تائهة ..
و العيون زائغة ..
أبحث .. و أبحث ..
و لا أجدك ..
و هكذا أجد نفسي بمفردي هائمة ..
حيث لامعنى فكل المعاني إنتهت معك ..
و وجدتني أعيش في الظلام ..
بلا ضوء ..
فقد كنت ضوئي و نهاري ..
سأرجع قانطة إلى نفسي ..
فقد فرغ قلبي ..
الروح لاتزال ولهى ..
و كل ما أرآه غبش ..
فقلبي الملموم يشجيه الحزن ..
لازلت أعيش الأمسيات التي أقفرت ..
و أنتظر ذوبان الثلج من قلبي لأعود للحياة ..

بقلمي

الأربعاء، 28 نوفمبر 2012

في غفوة الأجفان ..

في غفوة الأجفان ..
أجدك هناك تسكن ..
 في قرار الوجدان ..
أجدك تتبعني ..
لا أستطيع أن أقتلعك ..
كم بقلبي تتمكن .. ..
أحاول الفرار..
أجدك تنتشر داخلي ..
تسري سريان النيران ..
جعلتني أهذى ..
بي حمى لاتهدأ
.. لن ترحل ..
إلا برحيل الزمان ..

د. البتول الدباغ ..

الخميس، 22 نوفمبر 2012

الخميس، 15 نوفمبر 2012

غزة تنزف

كم تعاني ياغزة ..
 كم تبكي دما..
بت تمخرين النار ..
غير آبهة ..
تلوذين عنك الخراب ..
يهاجمك مافوق الموت ..
تدافعين ..
دون يأس..
تناضلين ..
وحدك تحت أبالسة القذائف..
و إن أصابك الخراب ..
إلا إنك قبلة للنضال ..
لن يستطيع أحد فك الغازك ..
فأنت سائرة إلى طريق الخلود ..

د. البتول الدباغ ..

حوار

هناك حوار بين الأرواح النقية ..
ملئ بالمعانِ..
لايداخله التأويل ..
يسير دون تعثرات ..
حيث المشاعر كوكبا..
حيث الطفولة بكل براءتها ..
حيث المعنى دون ضوء..
وهاجا لاينام ..
حيث الرؤيا لا تغرب ..
حيث المناخ نسيما..
لاتجتاحه عواصف ..
حيث ننسى تماما كل مايؤلمنا ..

د. البتول الدباغ

شعور..


ينتابني شعور غريب لا أعرف كنهه ..

أترقب مايحدث حولي بإبتسامة ..

أهو أمل ..أم يأس ..

لاتزال أماني تمخر العباب ..

تمعن في التخفي ..

 في هذا العالم الهش..

أنى لي أن أصدق..

رغم كل شئ ..

مازلت أملأ صباحاتي ..

 أكسوها ببراءة نفسي ..

لعلي ألاقيها ..

 أغفو و كأن الارض تحمل أعذبها ..

فلا ظلمات ..

 لا خداع ..

 لا نفاق ..

 لا ..غيرة و حسد ..

على هدير موج البحر يتبخر كل ذلك ..

 تهدهدني أجراس صوت يعلو من داخلي ..

 أغفو مرة اخرى تلفني أهدابي ..

كأنها ستارة مسدلة عن الأقمار المخاتلة ..

 لايعود في قلبي سوى فرح أثير ..

و إن كانت أحلام يقظتي ..

لم لا أسعد بإنبلاج صبح جديد ..


د. البتول الدباغ ..

الأربعاء، 7 نوفمبر 2012

الخوف

الخوف..
عاصفة هوجاء تجتاح الكائن ..
كابوس خانق ..
يعتليه في الظلام ..
يبعثه إلى عالم العزلة ..
يبحث عن النعاس ..
لعله ينسى  ..
لكن أنى للنوم أن يداعبه. .
أي نعاس ستمحض به عينيه ..
على حلبة الخوف ...
لايجد متكأ أفضل من التقرب لله ..
لن تستطيع أي رياح  أن تقلقه  ..
أن تقترب منه بعد اليوم ..
لن يعود لعالم العزلة ..
لن يدع أجراسه المضحله تنتابنه ..
كفاه الإختباء كشرنقة ..
سيعدو للزمان طربا ..
  يحاكي الشمس عن الوهم الذي خنقه ..
و تبرأ منه ..

د. البتول الدباغ

الأمل

مهما عبثت بي الرياح ..
لن انهزم ..
أتنفس الصمت ترانيم ..
و أصدح بهالات من النغم ..
يشع صداها حبا جارفا للحياة ..
لا أعيش في الفضاء المغمور ..
بل أعيش فوق الخيال ..
أعانق السماء..
و أتنفس الحب الذي يغمرني تجاه البشر..
لن تخذلني الحياة هناك في السماء رب كريم ..
يشد من أزري ..
و يرعاني ....
و أن تجاوزتني الشمس يوما ما ..
وأن أبتعد عني الربيع ..
لن أدفن أحلامي ..
سأزرع في قلبي بذرة لن تذبل ..
يعانقني الشروق ..
أبتسم دوما ..
فيزهر كياني ..
أنغاما ..و أحلاما..
على ثغر الفجر ..
أكتب بسمة الصباح ..
تعبق بخورا في روحي ..
ينحني لها نجم الصباح ..

د. البتول الدباغ ..


 ..
..

الاثنين، 5 نوفمبر 2012

مواساة ..


بعد الحادث الرهيب الذي حدث بالرياض ..
وجدت نفسي أكتب مايلي ..
مواساة مني للأسر المنكوبة ..
.................................................
مواساة ..
...........
سحابا أسود ..
يخلف شعلة من عذاب..
و أسرابا من الموتى دون حساب ..
هل هذا إيقاعنا الغافي ..
أم قدرنا القاسي..
نهر من الموت ..
دفن معه الكثير من الأحلام ..
لجج من البشر تلتطم ..
و جثث ترتطم ..
و أنفاس تهرب و تعتصم ..
لكن الموت الغاشم يقتحم ..
و لايرحم ..
يجعل القلوب من الحزن تنفصم ..
يعصرني الألم ..
و لا أجد أمامي ..
سوى ..
لاحول و لاقوة إلا بالله ..
له نرجع و نحتكم ..

د. البتول الدباغ

عندما..

عندما يلتحم الزمان مع المكان..
عندما نعيش براءة الطفولة و الحنان..
عندما يهدر قلبك كعاصفة و ينوء بالهذيان ..
عندما تتصالح أرواحنا..
 و على الجروح نسدل ستارة النسيان ..
ستتجد نفسك في قلبي ..
لا أحد سواك تغمرني قبل الأوان ..

د. البتول الدباغ

الأحد، 4 نوفمبر 2012

خداع النفس..


ترى ما أراق خيالك ؟..

رغم تمعنك في التخفي ..

نلمحك كوكبا ..

هل هي حمى الأساطير !!..

أم هو خداع النفس ..!!

أم هي رؤاك المترفة ..!!

لا احد سواك ..

وجودك الخرافي ..

وحده يمثل الإبداع..


د. البتول الدباغ

تلوذ بأهدابي ..

أتساءل بيني و بين نفسي..
كيف تلوذ بأهدابي دون علمي..
لم لا تغض الطرف ..
و تترك مخيلتي ..
تحررني منك ..
أعود ..
و تعود إلى أمواج صوتك ..
فأغفو عليها ..
يهدهدني أجراس صوتك الذي أعشقه..
ينساب إلى ..
آنا رفيقا..
و آونة ..
جارحا ..
و أعلم في النهاية إنه لامفر منك ..
إلا إليك ..

د. البتول الدباغ

الجمعة، 2 نوفمبر 2012

ذكريات




الذكريات لاتريد أن تتركني ..
تلاحقني ..
على غفلة مني تنمو ..
تهيم داخلي ..
تداعبني أحيانا ..
تقسو على مرارا..
في مرايا الحنين أراك..
في ملامح طفل ينام على يدي ..
و أهدهده..
و بحنو الأم أهفو إليك ..
ألا تهدأ ياصغيري ..
كيف لي أن أمتطي الأيام ..
لأعود بها إلى الوراء حيث أجدك ..
أنني فقط أمتطي ظهر مهر الخيال ..
و أجد نفسي في ضباب السنين ..
أجدني ما أزال أتعقبك..
لأنني لا أجد نفسي إلا من خلالك..
أرى في خطاك خطاي..
و أراني فيك ..
يحملني الوجد إليك..
و الروح ولهى ..
تريد انعتاقا..

د. البتول الدباغ

الخميس، 1 نوفمبر 2012

رجل عاشق..

أعلم جيدا إنني أسكنك ..
و أنني في صدرك لابديل لي ..
مهما تغيرت الأنواء ..
مغروسة في داخلك ..
مكانتي لاتتأثر بأي تقلبات..
أملئك دفئا و حنانا ..
أملئك عطفا و غراما ..
داخلك شعور لاتتحسه إلا من خلالي ..
قلبك يحويني ..
عينك ترويني ..
تخاطبني بلغة خاصة ..
ترددها أعيننا ..
أنا لك برج مخملي لايغيره الزمان ..
لايمضي عمرك بدوني ..
فأنا السكنى و أنا المكان ..
و أنا الراحة و أنا الأمان ..
يارجلا يتغرب في الحياة بدوني ..
و يمضي بنفسه إلى الجنون ..
و يصبح للموتى أقرب ..
يتحين لحظات شروقي ..
ليغدو نورا و عطرا ..
و لحنا يتغنى و يعزف ..
بإحساسه أحلى الألحان ..

د. البتول الدباغ

الأربعاء، 31 أكتوبر 2012

خطاي..



هل خطاي تنبت على أرضك ..

أم أن الورود تطايرت من مزهريتي ..

أم إنني من شدة إشتياقي ..

أضعتك في دوامة الحياة ..

أضعت أبجدياتي ..

وحدك من يستطيع بعثرتي ..

وحدك من تحاصرني و تثير جدلا بيني و بين نفسى ..

وحدك من تجعل أفكاري تتوه في لاشئ ..

و تضيع في محتوى المعاني ..

وحدك من يجعلني أبحث عنه في عيون البشر دون أن أعاني ..

وحدك من تنقلني للتعاسة للسعادة في ثواني ..

وحدك من تجعلني أتنقل من الشعور إلى اللاشعور دون أن أبالي ..


د. البتول الدباغ

الثلاثاء، 30 أكتوبر 2012

نثرت الهوى

نثرت الهوى دون أن تدري ..
و تركتني على صخرة الإنتظار ..
يملأ روحي ..
يصهل في صدري ..
يئن في دمي ..
يسري بدمعي ..
سرقتني من نفسي..
و تمددت مع الأنفاس ..
و رغم كل الأسى ..
أرآك طفلا غريرا..
أنتظر قلبك الحاني ..
و لا أجد أمامي سوى قلبك الجاني ..
لكني لن أدع أحزاني تهزمني ..
لأنني أعلم جيدا إني اقتحمتك ..
بكل تفاصيلي الصغيرة ..
و لا مفر مني ..

د. البتول الدباغ

السبت، 27 أكتوبر 2012

هيهات أن يخبو الهوى ..

مسافات تقطعها روحي دون ملل..
على شغاف القلوب تحوم الأرواح دون كلل..
هيهات أن يخبو الهوى ..
هيهات ..
وهج يسابق الريح ..
يرفع راية المحبة ..
لايدانيه شئ ..
شعور فطري نابع من الأعماق ..
سره مجهولا ..
لايترضي عنك البديلا..
لن أسكب العتاب فقد أنقضي عهده ..
فقد خجل الكلام من ورد قلبي ..
ملئتك حبا تعداد الفضاء حقولا ..
كم داريت دمعي بطرف غطائي الحريري ..
كم داريت عنك أسآيا العليلا ..
تركتك للزمن فلم يعد لدي أي رجاء ..
سوى في الخالق و من بعده لايوجد مثيلا ..

د. البتول الدباغ

الجمعة، 26 أكتوبر 2012

الإنفعالات الإنسانية ..

الإنفعالات الإنسانية ..
تأخذ مسارين ..
و قليلا ما تتكئ على الحكمة ..
المشاعر ما أعمقها وما أغزرها ..
و مع إزدحام قلبك ..
فرغ لي فيه ركنا صغيرا ..
فمن دونك روحي خواء ..
فدعني أشبع روحي ..
و أروي ظمأ عمري ..
و تأكد أن روحي ستتبعك حيث تكون ..

د. البتول الدباغ

الخميس، 25 أكتوبر 2012

الإنسان و إبداعاته ..............................


الإنسان و إبداعاته
..............................
...
لن أدع بسمتي تضيع في الزحام ..
و لن أدع كلمتي تذهب هباء ..
سأكون كدفق المياه ..
تبحث عن مداه ..
تتابع ظلي و تقتفي أثري ..
و تمسح من قلبك بركان الضغينه ..
و تبتتعد عن النميمة ..
و يستبد بك العجب ..
و تنتابك الحيرة ..
فتجانب الحق ..
و تبتعد عن الباطل ..
فمهما إختلفت الصيغ في الكلام ..
فالمضمون أهم و أوقع ..
فعلى الإنسان أن يكون متميزا بحسن التسامح ..
و لاننسى أن كلا منا يملك قدرا من التميز حباه الله به فلا نقلل من شأن الآخرين و إنما ندفعهم للإجادة أكثر فأكثر ..
ليبارك الله لنا في كل أعمالنا ..
و تسألني ؟..
مادخل هذا بذاك ..
و أقول ..
إن القلم يسرد و يجول ..
الخلاصة أن لا نتعجل في إتخاذ القرار..
حتى لانكون من الذين ظلموا و لم يشعروا بأنهم ظالمين ..
و لكل إنسان باب يمكننا من خلاله توجيهه دون جرحه ..
ربما يوما تبني من خلالك مدرسة للمبدعين ..
و يظل أثرك على مر الزمان ..
د. البتول الدباغ

الخلود ..

أحارسة للحب أنا !!
أم إنني بذرته ؟..
قلبي هو الدفء..
و ليس الدفء هو ..
سكبت نبض قلبي ..
و جعلته يروي ظمأ الهوى ..
فأنا لن اعود ..
سأرحل حيث تعبث بي الرياح ..
فقد مللت الإنتظار ..
و أصابني الجمود ..
و ماعدت أبالي ..
ايها البوح ..
إرحل ..
فقد إنتهت الحان الحب ..
و لم يبق سوى النبض الحقود..
سأنطلق للسماء دون قيود ..
هناك أجد الرحمة ..
أجد الخلود..

د. البتول الدباغ

في مقلتي ..

في مقلتي أرآك  ..
فيورق الفجر ..
و تشرق الشمس ...
و تبتسم الأحلام ..
و يذهب مني النوم  و قد غشاه السأم ....
فهو للهوى ملتحم..
يتمتع بالرؤى تأتيه حلم ..
أخيلة للهوى تتضطرم ..
و أضيع مع قلبي و أنغامه ..
فقد بلغ مني مداه السقم ..
.فياويلي من قلب لاييأس ..
و ياويلي من جرح لايلتئم ..

د. البتول الدباغ
.

الأربعاء، 24 أكتوبر 2012

قوس قزح

ألا تعلم أنني أسكن قوس قزح ..
يداعبني دوما العصر و الغروب ..
في عيون الدجى تجدني ..
شذى حبي ..
و كل شوقي ..
تجد في قلبي بيتا يحتويه السحاب ..
يمشى الهوينى إليك ..
يتخلك خدرا ..
و يستقبلك فجرا ..
إنه سر من أسرار الكون يحتويه قلبي..
أيها الغافل عني ..
سيأتي يوما يضيق صدرك من شدة الوله و الحنين ..
و تبوح .. و تبوح ..
إلى أن ينتهي البوح ..
فتنوح و تنوح ..
حتى يصعد صوتك ترانيما تسمعها بقاع الأرض..


د. البتول الدباغ

هناك إمرأة ..

هناك إمرأة..
أسطورة لا تتكرر
صمتها يروي الأفئدة ..
 حنانها يشبع الأرواح..
مغزولة من نور ..
تنكسف الشمس لرؤياها ..
و يختفي القمر خجلا منها  ..
معها يتحول  صوت الريح لأنغام ..
و يتغير الكون لأحلام ..
تزرع في حنايا الصدور الأمل
تحول الأسى  لسعادة

همسها  الهام ..و حديثها أنغام
تحيي القلب الجريح ..
تحتوي بذراع لايلتوي  تذوب رقة
لكنها لا تلتوي من حديد ..
شمسها  لا تغيب ..
هي دائما في الإنتظار ..
بوجودها تظل شامخا ..
تملأك دوما بأحلام الورود ..
روحها نبض الحياة ..
و قلبها كل الحياة ..
على المدى ..
كل المدى ..
لابعدها و لا قبلها أنثى ..
هيا الأم ..
و  ليست كل أم ..
أم ..

د. البتول الدباغ

الثلاثاء، 23 أكتوبر 2012

أبحث عن بسمتي ..
لا أستطيع الكلام ..
ماذا حدث لي ..
ما أفعل لأعيد فرحتي .؟..
و كيف أعيدها !!!..
و الزمان غير الزمان ..
بين التيه و الغفلة ..
تدور الأيام ..
يخامرني  خوف شديد ..
ماهذا الذي يحدث ؟
.بركان  متفجر من الطغاة يحيطون بالعالم و يستنزفزنه ..
إلى متى ؟..القصف لا يتوقف ..
و الدماء تغرق الأمكنة ...
و الأمان مات ..
و الحنان إندفن ..
والحياة موت ..
و الموت حياة ..
على مدى الزمان تقوم حروب ..
و تنتهي حروب ..
لكن أن يقتل الجاني و  المجني عليه ..
كلاهما ضاعا في التيه و اصبح المجني عليه هو الجاني ..
و ضاعت مفاهيم الحياة ..
و قيم الإنسانية ..
و هناك صقيع يمسك بتلاليب الإسلام  ليجمده ..
فنسقط جميها في الهوة ..
و نصيح جميعنا و ا إسلاااماه .
ويا  أسفاااه ..

د. اابتول الدباغ
.

أعتلي بأحلامي

على متن صهوة جوادي..
أعتلي بأحلامي ..
ترانيم قلبي تعزف أنغاما في غاية  من الروعة ....
تجعلني أتناثر مع  قبسات السعادة ..
لوحة تمنيت أن أرسمها فريشتي ترسم قليلا ..
لكني لم أنمي موهبتي فنامت و مضت ..
لست عابسة فقط أحملق في الفضاء حولي ..
و السماء تحوطني من كل جانب ..
و البحر أمامي ..
و تحول كل ماحولي إلى اللون الأزرق ..
يشفافيته و جماله ..
لاتوجد هنا أبجدية نتبعها إنما هو إحساس يفرض نفسه ..
دعونا من أكذوبة التعالي .
و لنعش و نتحسس المشاعر ..
بكل جمالها و رقتها دون تصنع ..
صورة ستظل عالقة بأهدابي ..
تملأ ثريات روحي ..
فلا تنضب ..
من جمالها لا أريد لغوايات النعاس أن تمحيها من بين أجفاني ..
أسرق من عمري من بين ثناياه وديعة حفظتها لديه ..
إنها أجمل صورة في خيالي ..
و إن كانت أوهاما إلا إنها لا تعيش في زيف التعالي ..

د. البتول الدباغ

على متن يأسي..

على متن يأسي..
ينام حلمي..
يبعثرني صمتي..
هل أنا عاشقة للأساطير ..
الحزن يملأ ثريات الفؤاد..
سواد يصهل في قلبي ..
سأتغلب عليه و أعتلي صهوة جوادي ..
لن تأخذني غوايات النعاس و اللامبالاة ..
فقلبي يقظ حر ..
لايتوانى ..
 ولن يقف إلا وقفته الإلهية الأخيرة ..
هكذا أنا ..
و هكذا كنت ..أثابر للنهاية ..
قناعاتي و إيماني يقودانني ..
لايوجد لدي حلم مستحيل إلا الموت الذي لامرد له ..
خلقنا لنكافح و نكافح إلى مالانهاية ..
و تسير دفة الحياة ..
الماضي مات لكن ذكراه  حية نتعلم منها  خبرة لا تنسى ..
ألا تعلمون أن للحزن عينين جميلتين  نتعلم منها الحكم ..
و أن الحزن دمعته لاتموت ..
بل بها نعي و نتعلم ..

د. البتول الدباغ

لن أتأثر ..


لن أتأثر ..
لن أدع شيئا يكدرني..
ليس للكلمات معنا واحدا  ..
و لا للموسيقى  نغما واحدا
الحياة تنويع و تجديد..
التغيير و التجديد سنة الحياة ..
و إلا لن تكون حياة ..
سأعبر عمايدور حولي وفقا لإحساسي ..
وفقا لما يلمسه قلبي ..
ليس للحب نمط واحد ..
و ليس للتعبير أسلوب واحد ..
و لايوجد واحد سوى الواحد القهار الذي لإله غيره ..
الواحد الأحد
هل السعادة واقع ..
أم حلم نسعى إليه ..
أم هدف نترجاه ..
أمو هو رسم من خيال يجمل لنا حياتنا ..
لا أريد أن أصل للحقيقة ..
أحيانا معرفتنا للحقيقة تصدمنا ..
لنسعى لتجميل حياتنا رغم كل المآسي التي تحيط بنا..
السعادة ُ أصبحتْ حلـما ..  
سرها في قوة الإيمان و القناعة و الرضى ..
إنها حقيقة تخمد نار القلوب ..
وتبعد عنا هواجس الشيطان و تسلطه ..
تخمد ناره و نفئه و نغزه  في عقولنا و قلوبنا ..

د. البتول  الدباغ


الاثنين، 22 أكتوبر 2012

المسافات..

تضنيني المسافات ..
تحيى في قلبي الذكريات..
تتصاعد بين أضلعي..
 قد تقودني إلى تعاسة و وخز من الألم لا أطيقه ..
كم من غصات جرحت صدري ..و آلمتني ..
و كم من تآوه حذف بي على المدى وجعا ..
أسعى للنسيان بكل جوارحي ..
و تأبى الذاكرة ..
فهي تلنقك كل شئ و تحافظ عليه و لا تأبه بي ..
و يتصدر الألم صدري ..
و وجع الحنين ..
آه ياقلبي المرهف كم تتحمل .!!
أحاول أن أهرب من نفسي التي تلاحقني دون هوادة ..
لاتكل و لاتمل ..
و تظل تدفن في قلبي كل شاردة و واردة .
و لا تسكت عني حتى أجهش بالبكاء لعلي أهدأ من وجعي ....
آه منك ذاكرتي أصبتني في مقتل ..
و تساوت كل الأمور أمامك ..

د. البتول الدباغ

أسكنتك قلبي

أسكنتك قلبي ..
جعلتك فى أعلى برج فيه ..
و أغلقته عليك ..
أغرقني حبا ..
أغرقني شوقا ..
فلن يسكنه سواك .. ..
في عينيك أجد معاني الحب ..
أجد جميع الأهواء ..
في صدرك أجد دفئك والأمان ..
أجد مرتعا  يسعدني ..
أجد نورا و أملا ..
أجد كل الأصداء ..
دونك سيبقى صدري خاويا ...
سيبقى خاليا من كل العواطف ..
يملأه الفراغ و الهواء ..
سيبقى عاجيا على مدار الدهر ينتظرك ..
لايخشى الضوضاء ..
تملأه تغمره  أنت ..
سواء أكنت  فيه أم لم تكن ..
لن يكن يوما أبدا خواء ..
د.البتول الدباغ

خلال حزني


خلال حزني و وحدتي .
تتغير الأشياء..
يتغير مذاق كل شئ ..
يتغير المعانِ ..
لا أعود ذات الإنسانة نظرتي كلها تتغير ..
يصيبني السقم ..
أحاول أن أكتب عن الفرح رغم الغمام ..
أترك لخيالي الخصب حرية الرؤية ..
كل مايترسب في الأعماق يطفو رغما عني ..
أجاول أن أرقص حبا في الرقص و عن طريقه أتخلص من الطاقة السلبية ..
أحاول أن أمارس الرياضة لعلها تنزع ما بداخلي من ضيق ..
مع ذلك لاتزال العتمة تحيطني ..
لم يارب خلقتني هذا بسكوتة تتسكر بسهولة ..
لا و ألف لا ..
سأكون قوية مهما رق قلبي أصلب من الحجر الصوان..
لن أرضى بالهوان ..
سأدافع عن نفسي و لن أبالي بالآخرين فقد مضى عهد المراعاة ..
و لا أحد يراعيي أو يقدر ..
كلِ يعيش بأنانيته 
ربما هذه علامات آخر الزمان و علينا السلام ..

د. البتول الدباغ

الأحد، 21 أكتوبر 2012

سكون الأماني ..

غفوت حيث سكون الأماني ..
لعلي أجد بها رشفة ترطب ضفاف قلبي ..
فأتجاوز خلسة عن جورك علي ..
يامن ملئت مرافئ استيطاني ..
فهل لي بجرعة حنان تسكن وجداني ..
كم تطلعت خلسة على عقارب الساعة و الثواني ..
لأملي أن أجدك بإنتظاري تتلقاتي ..
هواجس و أطياف تتسرب إلي ..
اجدك في قراطيسي و أقلامي ..
أجدك بغته تتغشاني ..
أجدك في مخليتي لاتتعداني ..
و يلي من نفسي و من قلبي لايريدني أن أن أنساني ..
فهو يعلم أنني  إذا نسيتك  نسيت نفسي ..
و كل كياني ..

د. البتول الدباغ

في إعماقي أمطار

في أعماقي أمطار ..
تتنغشاني غيثا ..
إن سكنت دموعي ..
و آهاتي ..
تنهال علي عصفا ..
يستمرئني  ألمي ..
يقصيني هوانا ..
يقتلتني  قلبي ..
يقتات حزنه ..
أبحث عن برجي العاجي ..
أجده سرابا ..
هناك في  قلبي غرستك لاتموت ..
و بعدك خواء لانهاية له ..
سواء سكنتني دفئا ..
أو عشقا ..
فقد سكنتني و لامرد لي ..
فنم قريرا ..
فأنا تاريج إمرأة لايتغير ..
مهما عصفت به الرياح و الأزمان ..
فمكانك في الأعالى برجا عاجيا موصد أبوابه خالص لك ..
و ليمضي العمر كما يشاءالله ..
فنحن له راغبون ..

د. البتول الدباغ

الإحساس



نهاجر إلى الإحساس.
فهو مرآتنا ..
ما اروع الإنغمار فيه ..
إلى حيث تنصهر الروح مع الجسد..
و عندما نهاجر ..
نغوص إلى الأعماق ..

كي لانفتح بابا للإنكار ..
و نظل كمن يحاور الجدار ..
لعلنا نتغلب على هزائم الإنخسار ..
و نعيد تأمل منوا المناخ في الحياة ..
صيف ..
خريف ..
شتاء ..
ربيع ..
تتلون بنا الحياة لهدف مرسوم ..
لاشئ يسير على و تيرة احدة ..
هكذا تتلون حياتنا و فقا لمعطياتها و معطياتنا ..
علينا أن نتأقلم و نعيش معها ..
لنعيش و نهنأ و نسعد ..
لنتعلم أن نهاجر مع إحاسيسنا لنتعرف على مواطن الضعف و نصلج ذواتنا ..
لنبني حياة أجمل لنا و لكل من يحيط بنا ..

د. البتول الدباغ

الوفاء




ما هو الوفاء ..


أهو  ترنيمة يعزفها الفؤاد ..
أم هو شجن يملأ القلب ..
أم إهتمام يفوق الحد ..
كفاك و كفاني ..
حسبي لمن وهبته كلي ..
و لم يهبني سوى الحسرة ..
إستوصبني بخنجرك و رميتني في الصميم 
ضيعت كبريائي في زحمة و ضجيج الحياة ..
كم عشت في صدى أنغام و أحلام ..
أصطنعتها لنفسي و عشت بها وهما ..
كم كنت أكذوبة كشفتها لي الحياة بعد فوات الأوان ..
يزخر قلبي بألم شديد لا أدري كيف الفكاك منه و قد حاصرتني الحقيقة ..
شنقني الزيف ..
و خنقني الخداع ..
سأظل أهذي إلى أن يتوقف نزفي ..
و لا أظني أبرأ ..
أعيش في زحام النجوى ..
فإذا أنقشع الغيم ..
تجلت الرؤيا ..
ينهار كل شئ ..
و ييقى الرجاء دو ن جدوى ..


د. البتول الدباغ

الأحد، 2 سبتمبر 2012

تشبه البحر..



مهما كابرت فطريقك لي ..
فأنا إذا غبت ..
تفقد الحياة معناها ..
و رونقها  ..
و جمالها وعطرها ..
و إن كنت  تشبه البحر ..
في مده  و جذره  ..
إلا أن وجدك سيلاحقتي ..
فأنا دربك الوحيد ...
فأنني هناك أسكن ..
في أوعيتك ..
و في داخل ذاكرتك ..
ترسمني خريطة على الأرض ..
   صورتي تحجب عنك كل الرؤى ..
و لاتبقى سوى زاوية واحدة ..
أملئها ..
دوما ستبحث عني في موجك ..
و عندما تجدني ..
من أعماق قلبك ستغني ..
و ستيسير فوق السحب لاتبالي ..

د. البتول الدباغ

الأحد، 19 أغسطس 2012


ستذكرني يوما بعد فوات الأوان ..
و ستعلم حينذاك إنك فقدت بهجة حياتك ..
لن تستطيع إخماد كمية الوجع ..
و لن تستطيع إيقاف شريط الذكريات ..
و كلما غمرك ظمأ الأحساس ..
و ملأ قلبك الشوق ..

ستندم و تندم حتى ينتهي الندم ..

و يملأك غيم السماء ..

و يغمر عينيك أنهاراً من المطر ..

يــوم لاينفع فيـه الندم ..

فلا عودة للماضي ..

و لا يبقى في قلبك سوى الأسف و الوجع ..


د. البتول الدباغ