حدث خطأ في هذه الأداة

الأربعاء، 31 أكتوبر 2012

خطاي..



هل خطاي تنبت على أرضك ..

أم أن الورود تطايرت من مزهريتي ..

أم إنني من شدة إشتياقي ..

أضعتك في دوامة الحياة ..

أضعت أبجدياتي ..

وحدك من يستطيع بعثرتي ..

وحدك من تحاصرني و تثير جدلا بيني و بين نفسى ..

وحدك من تجعل أفكاري تتوه في لاشئ ..

و تضيع في محتوى المعاني ..

وحدك من يجعلني أبحث عنه في عيون البشر دون أن أعاني ..

وحدك من تنقلني للتعاسة للسعادة في ثواني ..

وحدك من تجعلني أتنقل من الشعور إلى اللاشعور دون أن أبالي ..


د. البتول الدباغ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق