حدث خطأ في هذه الأداة

الخميس، 28 يوليو، 2011

آخر أحلامي ماتكتبه عيناك ..











أعيش المدى..
كأني عينيك ..
فوق حزن مغطى بالغيوم ..
و قيظ يتأرجح ..
لغياابك ..


خفقات قلبي ..
أغرقها طرب اللقاء ..
تتغلب على آيات حزني ..
كجرح يستظل.. 
ياقلب يأتني خريرك ..
يستعد للقياك ..

تكتب عيناك أحلامي ..
و أطفو و كأنني في حلم ..
أشعر و كأنني عاصفة في مرحلة السكون ..
تنتظر ..
و يردد بوحي ..
متى يضئ الكون بنور مرآك ..



يجري غيابك..
زافرا من قيظ البعد ..
علمت إنك إلي ترحل ..
كزنابق شوق..  تسعى لأرضها ..
كألف إحتمال مقصده الحب ..
آخر أحلامي هو ماتكتبه عيناك ..

د. البتول الدباغ





السبت، 23 يوليو، 2011

مضى عهد الإغتراب ..

 
طيفك  يغزو الخيال ..
لا يدري أن قلبي تيبس ..
يئست من طول الغياب ..

ليس بداخلي مكان وصال ..
لم يكن سوى حب كاذب..
روحي لم تعد تعبأ بالعتاب ..

حتى و إن لم يقل اللسان ..
فالقلب يعرف ..
رغم كل شئ يبقى للحب جماله ..
و إن إمتلأ بالضباب ..

للحب ضحايا ..
هكذا يقولون ..
أحاسيس غريبة تنتابني ..
أحتاج بعض الوقت لأكون ضحية هذا الحب ..
أحتاجه لأعيش في السراب ..

لا أحد يعرفك مثلي ..
تقول .. و تقول ..
و تنسى ماكان ..
ذهبت و لن تعود..
ليس بداخلك مكانا يسعدني ..
لن أبحث عنك..
 فقد مضى عهد الإغتراب ..

البتول الدباغ

الخميس، 21 يوليو، 2011

صدى الحب ..

عرفتك صدى ..
أنت يامن تعيش بين مد و جزر لعواطفك ..
تتساقط حروفي ..
حين تطارد فكري ..
يشاركني خيالي في رسمك ..
حيث أحتمي ..
خلف صورة أتمناها ..
لآفاق حنانك ..

بالرغم من تركك ..
أجدني ملتصقة بذكراك ..
تعبت من تقليد الفرح ..
وراءك يتساقط طوق الياسمين ..
 و طوق حياتي ..
و تظل أحلام  الأسطر البيضاء تداعبني ..
لعلها تجدك ..
لتشرق أيامي ..
برؤية ظلالك ..

قلبي لايقيده شئ ..
لم يزل طفلا يعاوده الحنين ..
  أو  تدرى ؟..
لازلت بالدم تسري ..
قلبي ..
كهارب إليك يجري ..
تهزني أنفاسي ..
تمضي إليك دون أن أدري ..
إنني أذوي ..
الدمع مثل السحاب لا يلوي ..
  يا للوعة وجدي ..
أبحث عن مايقصيك عني ..
ربي أسألك الرحمة في قضائك ..

توقف حرفي ..
من لوعة جرحي ..كنت يوما لي ..
أضاعك دهري ..
إن يكن حلماً..
طالما إني أراك في عمق روحي ..
لن يعود للزمان و المكان ..
حنين و تمني ..
سواء جمعتنا الأيام أم فرقتنا ..
أنت مصبوب في الفؤاد ..
فهو لك مطمئنِ ...
كلما أشتقت إليك ..
في خاطري..
وجدت خيالاً من خيالك ..


البتول الدباغ

الأربعاء، 20 يوليو، 2011

أنين ..

 
 
 
 
 
عندما يذهب الحب ..
... تغلق الأبواب ..
و لا يعود للحنين .. رنين ..

وجع حميم ينتابني ..
غيمة تملأ قلبي بالسواد ..
و مضى الحب ..
إلا غير رجعة ..
ذابت كل
السنين ..

جفوني من أساها
تقطر من الدمع
ماتنوء الجبال بحمله ..
أين من ذلك قلبه الضنين ..

سئمت من مفاهيم الحب ..
ماهو إلا خيال في قلب المرأة ..
تتزود منه مايهون عليه حياتها ..
و لإحساسيها الراقي
لايهين ..

كثر الهجر ..
أتجرع السقم ..
ماتت القلوب ..
لا يرى فؤادي الغروب ..
لايزال من الحب يذوب ..
ماعليك سوى السلوى طريق ..
تنسى به
الحنين ..

فوق أمواج الذكرى ..
يهزني الشوق ..
أبحر مع حكايات النجوم ..
عند حدودك أتوقف ..
فلا يزال للجرح
أنين ..

يارفيقا كنت يوما حبيبا ..
جرحي عميق ..
بعمق السنين ..
بلهفة الحنين ..
دع كلا منا يسير في طريقه ..
فما كان بيننا إغتراب ..
لم نصل به إلى اللقاء ..
كل ماتبقى ..
هو مانخطه الآن على الورق..
المستكين ..


البتول الدباغ

همس العصفور ..

 
 
همس العصفور قال لي ..
ما هذالصخب  ؟..
الحياة تلوك نفسها ..
أي وجه تعشقه الأرض ..
و قد أُثخنت بالجراح ..

قلت له..
 أيا عصفوري ..
هكذا  الدنيا ..
لاعليها عتب ..
على كف الخليقة نسعى ..
يملأنا البوح و النياح ..

رنت العيون ..
و بحثت عن وجدها ..
فوجدت قلبي ..
بالجراح مثخن ..
مازلت في وجد عاثر ..
أعدمه الوفاء
فبكي و صاح ..

لن أركض خلف السراب ..
سأجعل الشمس تملأ قلبي ..
سأجعل النقاء زورقي ..
قلبي لن يذبل ..
لن أجعل غيابك نهاية الأفراح ..

البتول الدباغ

الثلاثاء، 19 يوليو، 2011

عقد الياسمين ..

ذكرياتك تجعل قلبي يبتسم ..
أتذكر عاداتك الصبيانية ..
رسمت على جبينك ..
 إطلالاتي ..

مع كل تعليق نتبادله ..
تتلألأ حروفنا ..
تغرس..
 بسماتي ..

في ثياب الحلم ..
تتوقف حروفي ..
في طقوس الصمت ..
في بوح العصور ..
في أبيات الشعر..
تجد كلماتي ..

قلبي لايزال طفلا ..
لايزال يحمل الذكرى ..
لايزال يطوقه عقد الياسمين ..
هل تذكره ؟..
إنه للحنين يعادوني ..
يسبر أغواري ..

لا و عينيك ..
الفؤاد الذي سكنت به ..
ماسلاك أبدا ..
لن أكسر مابيننا ..
و إن كسرته أنت ..
لازلت تحيي ..
أحلامي ..

نظراتك إعترفت لي ..
لاداعي للهروب ..
عبرات روحك..
تسمع أنآت روحي..
تعرف سر حياتي ..
تعرف عمق آلامي ..

البتول الدباغ

الجمعة، 15 يوليو، 2011

تكتب عيناك أحلامي ..


أعيش المدى..
كأني عينيك ..
فوق حزن مغطى بالغيوم ..
  قيظ يتأرجح ..
لغياابك ..


خفقات قلبي ..
أغرقها طرب اللقاء ..
تتغلب على آيات حزني ..
كجرح يستظل..
ياقلب يأتني خريرك .. 

يستعد للقياك ..

تكتب عيناك أحلامي ..
  أطفو.. كأنني في حلم ..
أشعر .. كأنني عاصفة في مرحلة السكون ..
تنتظر ..

يردد بوحي ..
متى يضئ الكون بنور مرآك ..



يجري غيابك..
زافرا من قيظ البعد..
علمت إنك إلي ترحل ..
كزنابق شوق.. تسعى لأرضها ..
كألف إحتمال مقصده الحب ..
آخر أحلامي هو ماتكتبه عيناك ..

البتول الدباغ

الأحد، 10 يوليو، 2011

مسرآه في الدم يبقى ..



أحدق في الفراغ..
أنتظر ملاقاتك بعين الوهم ..
دع عيني..

تترجى..
 
ألا علمتني..
يامن أسكنته الروح القسوة ..
...يكاد الدمع يملأ قلبي ..
أين عينيك بي ..

تتغنى ..


ماذا فعلت بي ..!!
عندما أراك أذوب ..
أتحللل ..
أتلاشى ..
و يقولون الحب..
نشوى ..


بالله عليك قل لي ..
ماذا فعلت بي ..!!
دع قلبي ..

يسعد ..
يترضى ..


ياغيمة في خاطرى ..
دع عنك الهوى ..
كثرة الهجر ..
جعلت الأحلام عني..
تتولى ..

سرآب خادع ضلل قلبي ..
 أسقيتني منه ..
 مر الجوى ..

أركض خلف السراب ..
جرحي عميق ..
ناره تلذعني ..
 منه أتلظى ..

الألم في بعدك سرمدي ..
أكاد أصرخ ..
أبكي..
يا أيها الألم ..
هل تقتل الهوى ؟..


مهما طال غيابنا..
يتناغم الشجن..
لنعود..
و يعود الحب..
لنا ..
مسعى ..


حين يجدف الهوى بمجداف الحنين..
تراودني الدموع..
إنه عشق أزلي ..
مسراه في الدم ..
يبقى ..


البتول الدباغ

الثلاثاء، 5 يوليو، 2011

قليلون..

قليلون من يشعرون بغيرهم ..
بعيشون آلامهم ..
أفراحهم ..
أتراحهم ..
يعيشون لحظات غيرهم ..
قليلون من يشعرون بذلك ..


الحياة ماهي ..
جرعة نرتشفها ..
لابد لنا أن نستمرئها ..
مهما كان مذاقها ..
قليلون من يتفهمون ذلك ..


ترى أ لأننا خلقنا فرادى ؟..
لابد أن نعيش فرادى !..
أم نعيش جماعة ..
نشعر بالآخرين شعورنا بأنفسنا ..
قليلون من يتعلمون ذلك ..


الحياة لذتها في المشاركة ..
في التعاطف ..
في المحبة ..
عندما تسكن المحبة أنفسنا ..
تصبح الحياة غنية ..
قليلون من يصلون إلى ذلك ..


و ماطعم الحياة في وحدة ..
دون أناس نجد في سعادتهم سعادة ..
قليلون من يدركون ذلك ..

البتــول الدباغ

السبت، 2 يوليو، 2011

أسألك الفراق ..

عندما تغيب عني ..
تغيب نفسي عني ..
و أغدو خيالاً ..
و تغدوا منالاً..

عندما تنساني ..
الدنيا تنساني ..
و لا أعود أحيا ..
فأنت للقلب سقيا ..

أحيا على ذكري السنين ..
أحيا بعبير الحنين ..
أما آن لقلبِ المسكين ..
أن يستكين ..
لاتدعه يذبل على غصن حزين ..
ترى..
متى ينتهي هذا الأنين ..
متى تطوقني بعقد الياسمين ..

أودع ذاكرتي المرتجفة..
حين تودع صورتك خيالي ..
أتدثر في أوهامي ..
يراقص الليل أحلامي ..
 بقايا أمنيات..
تعطر أجمل خيالاتي ..
لم أبقي في قلبي ..
سوى عطرك..

و ياسمينتي..


أنا أتكسر ..
بل أتمزق..
جرحي دمع معلق..
من دون دمع ..
من دون ضعف ..
سأتركك و أنساك ..
و جدتني أو لم تجدني ..
اسألك الفراق اليوم..
وقبل الغد..
و تبقى أنت بين الأطلال..

لوعة الفراق ..
تشكي ..


البتول الدباغ