حدث خطأ في هذه الأداة

الاثنين، 21 مارس 2011

لا تعيشي في الوهم ..


كل شئ تغير سريعا ..
السنين مرت سراعا ..
...لم أعد أفرق أكان حقيقة ..
ام كان .. 
خيالا..

كل شئ حولي ليس كما هو ..
كذلك أنا لست كما كنت ..
أتعبني ذهني ..
أتعبته ..
لا أستطيع إعادة الماضي .
لا أستطيع العودة لألمي ...
يكفيني ملاقيته منك ..
إكتفيت ..
طغيانا ..

ترحلين ..
ثم ..
تعودين ..
أحقا تريدين العودة ..
لقد أشقيتني ..
أبكيت قلبي..
مرارا ..

أتسآءل ..
لم تعشيقن تعذيبي ..
أين ذهبت براءتك ..
لقد غيرتي حياتنا ..
كم هو عميق جرحي ..
أتشوق لك كما كنتِ ..
أتشوقك ..
حنانا ..

ماذا تترجين مني الآن ..
العفو و الغفرآن ..
تقولين إنك لا تريدين..
أن تكوني الغلطة في كل مكآن ..
تقولين إنك لاتريدي أن تكوني لتعاستي ..
سببا ..
الألم يخنقني..
كفاك..
بهتانا..

لقد كنا قريبين جدا ..
لقد كنا ..
و كان ماكان ..
لازلت ألعق الألم ..
لازلته أستشعره مرارته ..
هل أنتِ محطمة إلى أشلاء كما تقولين ..
لم أعد أفهمك ..
كفاك ..
أسرارا ..


عانيت بما يكفي ..
فقط أود أنهي كل مابيننا ..
لم تعد جسور الحب ممدودة ..
تكسرت ..
لا تعيشي في الوهم ..
لاترجعي ..
كل شئ إنتهى ..
لم يعد واقعا ..
أصبح..
أوهاما..

البتول الدباغ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق