حدث خطأ في هذه الأداة

الخميس، 26 أبريل 2012

حكايتي غريبة ..





نستوعب بعض الحقائق ..
و نتغابى عن البعض ..
و يبث القلم شعرا..
على جدار القلب  ونثرا  ..
و أحلى الأنغام ..
أردت أن أهواك من بعد آخر ..
رغم صمتك المخيف ..
يتشكل لدي شعور من نوع غريب ..
باتت الكلمات تتراقص أمامي ..
كالأسحار تجمل الأحلام 
بدون جذور أو عمق أجدك أحبني ..
و على أعتاب الكلمات أتوقف ..
و أتنفس الحياة عبرك ..
حكايتي غريبة ..
يافارسي الهمام ..
قد لا يفهمها البعض..
لكنها طبائعي المغمورة بالحنان ..
فهل و صلت لجلدك ..
أم لقلبك ..
أم لا أزال مطمورة في أي مكان ..
خاطبني أيها الإنسان ..
و لا تتجاهل نداء قلب حواك على مدى الأزمان ..
و حتى تحين الساعة الموعودة ..

سأظل أنتظرك ياسيد الفرسان ..




د. البتول الدباغ 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق