حدث خطأ في هذه الأداة

الأربعاء، 13 أبريل، 2011

لم لا تترك الغيمات تنزف مطراً..



أيها السيد ..
أتملك قلباً ..
أم هو ..
حجر ؟؟.

إنني أبحث عن الإحتواء ..
عن إلتفاف الحنان..
في أوراق ..
الشجر ..

تركتني  في دوامة الفكر ..
أبحث عن مرفأ الطمأنينة ..
تركتني  مقتولة ..
بالغدر .. ..

سأسافر ..
سأسافر ..مع أمواج فكري..
مع كل ذكري ..
أصارع نفسي العاصفة  كالبحر ..
..سأترك القلم لقلبي ..
سأتركه يخط أروع كلمات ..
الشعر .

سأتركك ياصغيري ..
سأبعدك عن الخداع ..
سأعفيك من الصراع ..
من لوعات القهر ..

ربما يوما  نلتقي  ..
صغيرة الدنيا ..
قد يجري بيننا النهر .. ..
  أ و لسنا بشر   !!..

كفى ..
كفاك صداً ..
لم..
لم تحملني ..
كل الوزر !!..

ألم يتعبك الهجر ؟؟ .
..قد تنسى ..
لكني لا أنسى ..
 ؟؟ فهل تستطيع الهروب..
من القدر ..!

لن تموت أوراقي ..
لن تموت..
ستظل تزهر ..
رغم كل شئ ..
فالحب ياسيدي له سحر عجيب
و ياله من سحر ..


لم لانترك الغيمات..
تنزف المطر ..؟؟
لم لا تترك قلبك ..
يهنأ بإطلالة القمر ..
لم لاتدعني أسعد بالسمر ..

.. ليالي القمر
الألفة و السهر ..
يحويك قلبي.. و البصر ..
تمتلئ  أنفاسي بعطر الورد..
و الزهر ..

البتول الدباغ




هناك تعليق واحد:

  1. لقد رحل الشتاء والغيم بات غريباً عن السماء ولكن الامل بالله أكبر من البقاء ننتظر قطره خلف اوراق الصيف ... سعدت بإنظمامي لعالمك الأدبي

    ردحذف