حدث خطأ في هذه الأداة

الخميس، 21 أبريل، 2011

المرأة..




سأله صديقه مالذي يشدك إلى المرأة ؟ أجبني بصراحة..

قال له : المرأة لغز كبير لايمكنني وصفه ببراعة..

قال : أقصد من الناحية الشكلية لا داعي للبلاغة..

قال : لكني أتحرى الصدق لا أحسن الصياغة..

قال: أبدأ بالعنين.. رد أبحث فيهما عن البراءة..

سأل: الشفتين.. أجاب أنشد فيهما المناعة..

سأل: الجبين قال.. هو أساس الإضاءة..

سأل: الشعر.. قال هو الستر الشفاعة..

سأل : الجسد.. قال هو الكيان الوداعة..


قال: ماذا تقول ياأخي أهكذا تصفها..!!

قال: نعم هي مخلوق مثلي ..مثلك لها رقتها..


قال :إنك حالم..رد عليه.. ماذا تتوقع أن أكون ؟..

إنها رفيقة الدرب الحبيبة..الأم الحنون..

الطفلة التي أرعاها.. أحنو عليها أصون..

هي مدرستنا في الحياة ..معها المشاكل تهون..

إنها أمي ..أمك.. من ساندتنا طوال السنون..


أصمت.. فأنت ..شاكلتك لها العدو اللدود..

لاتروا فيها.. إلا ما يخدشها يسوء الحقود..

إنصرف عن أذاها فهي المحبة الودود..

بها تعمر  الدنيا.. هي الأم الولود..

قال : صدقت ياصديقي.. كلامي عنها مردود..

عسى أن يغفر لي ربي..يصرف عني شيطاني لا يعود..


البتول الدباغ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق