حدث خطأ في هذه الأداة

الأربعاء، 25 يوليو، 2012


زاد تجريحك لي  أيها الغافل ..
نسيت ترتل لي  آيات الرضا ..
تذهل عن حضوري كما تفعل دوما ..
كم تشبه البحر في تقلبك ..
رغما عنك قلبك يرسمني ..
و لن تحجبني كثرة الوجوه التي تقابلها ..
فأنا أشكل لك دربا خاصا ..
أشعل أجيج الحلم في أعماقك ..
يضنيك بعدي ..

فأنا أتوغل في أعماقك إلى الأبد..


د. البتول الدباغ 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق