حدث خطأ في هذه الأداة

الجمعة، 24 يونيو، 2011

الحب الأول ...

قالت لي .. مرت سنوات و لا زال يسكنني ..
لازال يحركني ..
لازال يتملكني ..

لم يغادرني ..
في داخل العين ألقاه ..
مازال القلب رغم البعد يسأل عنه و يرعاه ..
مازلت أرقص طرباً عندما يمر على خيالي ذكراه ..
مازال قلبي يردد لي حقاً  إني  أهواه ..
  إنه حبي الأول  كيف لي أن أسلاه ..

يقول لي أن فراقنا أدمى قلبه  و حطم خطاه ..
و إنني  إعصاراً  من الحب إكتساه ..
و إنني زهر حياته  و نهره و رجاه ..
و قبلة قلبه و غاية مايتمناه ..
و إنني سيدة شوقه و جنونة ..
وكل مايرغبه و غاية مشتهاه..
و إنني أسطورة حياته ..
و إنني له كأغنية من مياه ..

إفترقنا و لم نفترق ..
أرواحنا تلتقي رغم مسافات الغياب ..
أجده يحرس قلبي ..
ما عدت أدري ..
لم يعد بعد فراقه شيئاً يعنيني ..
لم يعد هناك من يمسح دمعي ..
من يتحمل ألمي و شجني ..
هل يهرب العمر مني ..
أم يسأم الحلم التمني ..
إحساسي أكبر من واقعي ..
جعل للتضحية مفهوماً أزلي ..

البتول الدباغ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق