حدث خطأ في هذه الأداة

الجمعة، 27 مايو 2011

فاتنتي ..



فاتنتي ..
إني أعيش معك عصر الطوفانِ ..
الموج العاصف يعبث بوجداني ..
سيدتي..
 حبك لايزال يزلزل كياني ..
رفقا بي..
 فالحزن الآسر أعماني ..
أنت لي وطناً..
 فقلبك  هو من يرعاني ..
بحبك أجد الدنيا آمنة ..
 بعشقك أتغلب على أحزاني ..
هواك هو حصني.. و أماني ..
كم أشتاق أن أختبئ في العيون ..
 أن أجعل قلبي لك دفئا و حصون ..
تعلمين إنك شمعة داري ..
 إنك وحدي رحلتي و قراري ..
أنت حاضري و مستقبلي ..
و عذابي و راحتي ..
و ورود أزهرت بها حياتي ..
إن تكن أشواكها يوما جرحتني ..
عطرها كان لي حياة ..
لم لانرجع حيث كنا ..
لنحلم إننا سنمشي سويا ..
لاأريد أن أركض خلف السراب ..
طال الصمت ...
   إمسحي حزني ..
إنسي مامضى ..
سيدتي ..
أو تنسين ..!!
روعة من المشاعر ضمتها قلوبنا ..
رفقا بي ..
لا تسخري مني ...
أشتاقك ..
فأين اللقاء؟
ومتى ؟ ..
فأنا
أحن إليك كما أحن إلى نفسي..

البتول الدباغ

هناك تعليقان (2):

  1. كتبت بقلب واحساس

    ومشاعر جميلة وابدعتِ بكتابتها وبلفظها الجميل

    دعينى انحنى امام قلمكِ الجميل المبهر

    دمتِ بخير ودام نبض قلمك ابداعا واشراقا

    ردحذف
  2. شموخ ..
    شموخك يعزز الكبرياء ..
    و قلمك يكتنفه الإباء ..
    و شعرك كله عطاء ..
    تمنياتي لك بالرخاء ..
    لاحرمت تواصلك المعطاء ..
    دمتِ بكل المودة ..

    ردحذف