حدث خطأ في هذه الأداة

الثلاثاء، 31 يناير، 2012

يؤلمني قلبي ..


تزداد الفجوة تزداد ..
تصبح بئراً عميقاً ..

يزداد العمق يزداد ..
يصبح جرحاً غائراً ..

ترى ..
أ تذيبه  الأيام ..؟
أم يزداد عمقاً ..!!

حقا أن أكبر النار من أصغر الشرر ..
هكذا كان ..
و لا زال ..
يزداد ..
إشتعالاً ..

عندما تغزونا الأحلام .
لانعود نفرق بين الواقع و الخيال ..
هل ما مضى كان واقعاً عشته ..
أم كان خيالاً ..

لا أدري متى تنتهي هذه الغصة من قلبي ..
فقد أصبحت أتيه  فيها غراماً ..

هل سمعتم عمن يعذب نفسه و يستمرئ الخيال ..
هكذا أعيش حلماً تمنيته واقعاً ..


يؤلمني قلبي ..
يؤلمني جرحي ..
ماعدت أحتمل المزيد من الخداع ..
لم يادنيا ..!!
هكذا الدنيا تؤلم من كان قلبه رقيقاً ..


لم السواد يغلف البياض ..
و يزهقة ليصبح كله سواداً ..
لم تؤلم من كان بالناس عطوفاً ..

د. البتول الدباغ 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق