حدث خطأ في هذه الأداة

السبت، 20 أغسطس، 2011

مجاعة الصومال ..



الجوع يحصدهم كمنجل حصاد ..
شعب يكافح للبقاء في أفق يدور ..
يشد وثاق نجم هوى ..
تداعبهم قبلة الموت 
دون توقف ..



ما أقسى ما يمرون به ..
سفير  الحزن أحاط بهم ..
كريح تهلوس ..
تتابع المهام ..
تكتب خطوات الموت في كل مكان ..
ياله من موقف ..


سكون ينتظر ..
بموعد لا يطرق الأبواب ..
لينتهي بمشهد لاتتحمله القلوب ..
وا إسلاماه مايحدث في الصومال ..
يجعلني أدور مع قلبي المسحق ..
ينتابني الغثيان  دون تغلف ...


دموع الأرض لاتفي مايحدث ..
هل هناك تفسير ..
لم الأيادي مطوقة لإنجاد إنسان ..
 في شرخ مايحدث من أحداث ..
يردد بوحي آخر أحلامي بإسعاف الإنسان ..
أمل  لاتسحقه الأيام ..
و إن  أصابها التلف ..


د. البتول الدباغ 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق