حدث خطأ في هذه الأداة

الأحد، 20 نوفمبر، 2011

متى تقول إنك سعيد بإنتظاري ,,





ينفطر قلبي بآناته ..
ينادي عليك يامن لا تبالي ..
الحب هكذا يصيب ..
من يصيب و لا يبالي ..
أقف حائرة أبحث عن معنى ..
بين النظرات ..
بين الهمسات ..
لعلها ترضيني ..
تهدئ يالي ..
كفاك قسوة ..
كفاك بعد ..
أو لا تعلم بحالي ؟ ..
ألا تعلم أنك وطنا لقلبي؟! ..
و أنك تسكن خيالي ..
إلى متى تترك الجراح تخنقني ..!
إلى متى أعانق الشمس وحدي ..!
إلى متى يلازمني عنقود الشجن ..!
يامن كنت له رفيقة عمر..
و كتبت له أشعاري ..
حروفي لم تعد تشبه عنقود الياسمين ..
هذا هو تشبيهك ..
لن أحلم بحلم جديد ..
في قلبي بذرة حب لاتموت سقيتها ..
بصدق مشاعري و وفائي ..
أرويها و أحميها بين أجنحتي ..
من أجل لحظة كانت أو ستكون ..
لحظة صدق ..
و مشاعر قد تفضحها عينيك ..
تقول لي بكل الصدق ..
إنك سعبد بإنتظاري ..

د. البتول الدباغ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق